١


أبارك للموتَ الفاضل 

الذي اغتصب 

وولج 

قلبَك 

عملٌ لم يقدر قلبي على إنجازه


٢


زهرتي التوليب

في صدري حلمتي 

نابزة 

تنتظر المطر 

يسقى رحمة 

من فمك

يسقي كل هذا العذاب 


٣


يوقد فتيله

ويصمت 

أشتعل كجمرة 

من يشتري ناري 

لأحرقه.



٤


تنضجُ على يدك 

انوثتي؛ 

رجولتك توبّخ اشتعالي 

فنحترق. 


تتلاشى تحت أقدامك 

أنوثتي؛ 

تجتاح فحولته 

هضابي. 


هدنة المساء 


٥


ثم يعود الذئب يعوي 

إلى سريري 

راجيًا 

كي يرضع من حليب 

إدمانه.


٦


النساء الحزينات 

عاهرات الرجال الذئاب 

أولئك 

اللواتي ولج أجسادهن التعب 

وهربن منه إلى مخدع

ليختبئن من شتاء طويل 

غزسن فوق عريهن 

وصلن بعد طريق 

الخوف 

إلى قبضة 

النشوة.



٧


تطلب أن يطفئ النور 

لا تريد 

أن ترى الخوف 

في وجه الثعلب 

الذي يمتطي صهوة السرير 

في ليلة المعركة.

حكاية وطن, أدب, ترجمات, هل تعلم, منوعات, مجتمع, قصة قصيرة, خواطر, شعر وقصائد, فن وترفيه, علوم وتكنولوجيا, آراء وافكار, تاريخ, شخصيات, اقتصاد, خربشات, حقائق غريبة, كتب, ثقافة, صحة ولياقة

حكاية وطن, أدب, ترجمات, هل تعلم, منوعات, مجتمع, قصة قصيرة, خواطر, شعر وقصائد, فن وترفيه, علوم وتكنولوجيا, آراء وافكار, تاريخ, شخصيات, اقتصاد, خربشات, حقائق غريبة, كتب, ثقافة, صحة ولياقة